المواضيع الأخيرة

» هههههههههههههههه اضحك من القلب
من يعرف عباس العقاد Emptyالإثنين يوليو 12, 2010 5:49 am من طرف محمد الصياد

» هذا الموضوع منتشر بكثرة فى مجالس
من يعرف عباس العقاد Emptyالإثنين يوليو 12, 2010 5:43 am من طرف محمد الصياد

» حصريا نتيجة الثانوية بدون لف ادخل واعرف النتيجة
من يعرف عباس العقاد Emptyالأحد يوليو 11, 2010 5:35 am من طرف محمد الصياد

» مسابقة اعز اصحاب
من يعرف عباس العقاد Emptyالأربعاء يوليو 07, 2010 10:18 am من طرف محمد الازهرى

» ثلاث قصص غريبة واقعية
من يعرف عباس العقاد Emptyالأربعاء يوليو 07, 2010 10:01 am من طرف محمد الازهرى

» حكم ومواعظ مهمة جدا للشباب
من يعرف عباس العقاد Emptyالأربعاء يوليو 07, 2010 9:23 am من طرف محمد الصياد

» احزر للكلمات اللتى مكتوبة على ملابسك
من يعرف عباس العقاد Emptyالأربعاء يوليو 07, 2010 9:13 am من طرف محمد الصياد

» اقوى برنامج سرقة اميلات ماعليك الا ادخال اسم الاميل وهيظهر الباس ورد
من يعرف عباس العقاد Emptyالأربعاء يوليو 07, 2010 8:56 am من طرف محمد الازهرى

» قصص مؤثرة
من يعرف عباس العقاد Emptyالأربعاء يوليو 07, 2010 6:42 am من طرف محمد الازهرى

يناير 2020

الإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبتالأحد
  12345
6789101112
13141516171819
20212223242526
2728293031  

اليومية اليومية

التبادل الاعلاني

التبادل الاعلاني


    من يعرف عباس العقاد

    ah_shallan
    ah_shallan

    عدد المساهمات : 87
    نقاط : 220
    السٌّمعَة : 1
    تاريخ التسجيل : 23/02/2010

    انت
    من الاقوى:

    من يعرف عباس العقاد Empty من يعرف عباس العقاد

    مُساهمة  ah_shallan في الجمعة أبريل 09, 2010 12:41 pm

    هو عباس محمود ابراهيم مصطفى العقاد , ولد فى 28 من يونية 1889 بصعيد مصر فى محافظة اسوان .
    و كان للنشئة فى اسوان اكبر الاثر على العقاد حيث انه ولد فى اسرة ذات نسب شريف , و فى مدينة صعيدية تحافظ على العادات و التقاليد و تراعى الاصول و الاخلاق و لكن أسوان ليست كباقى مدن الصعيد ولا حتى كباقى مدن مصر او العالم انها المدينة الاثرية الضاربة جذورها فى التاريخ . و لهذا كانت مدينة اسوان منفتحة عن غيرها يأتيها الاجانب من كل الجنسيات للمشاهدة و الزيارة للمعابد و المقابر الفرعونية كما انها كانت مشتى لأعيان مصر و الانجليز فى هذا الوقت. و فى مثل تلك البيئة نشأ العقاد حيث تعلم الانجليزية و تكلمها ببراعة من غير دراسة و اصبح فاهم للايطالية و يقرأها لكنه لا يستطيع التحدث بها و كان هذا من تأثيرات المدينة على هذا الفتى الاسمر الطويل الذى نبغ فى العلوم و الاداب .

    بيت العقاد :
    والد عباس العقاس هو محمود افندى ابراهيم العقاد مدير ارشيف مديرية أسوان كان محمود افندى رجل جاد دوؤب و حريص على عمله و بيته و كان ذو ضمير عالى و كرامة و من شواهد جده و ضميره انه عندما اصبح مدير للارشيف عمل انجازات متقدمة جدا و قام بترتيب الارشيف بشكل علمى و متطور و اشاد الجميع بعمله ذلك , كما انه رجل تقى يحرص على صلواته و عباداته و ذكر العقاد فى كتابه (انا) ان ابوه كان يصلى الفجر و يجلس حتى الشروق لقرأة القرآن و اوردته يوميا , و كان ذو اطلاع واسع حيث يعقد جلسة علم اسبوعيه فى بيته يحضرها كبار شيوخ اسوان و اهل العلم و على رأسها الشيخ القاضى أحمد الجداوى أحد تلاميذ الشيخ جمال الدين الافغانى و صديق الشيخ محمد عبده ,, و كان كلما عقدت جلسة مثل هذه فى بيت محمود افندى كان يحرص ان يكون ابنه عباس موجود و يقول له يجب ان تجلس هنا و ليس للعب مع الاطفال !!
    اما عن ام عباس العقاد فاصلها من شمال سوريا و من اسرة شريفة و جأ اهلها الى اسوان و عاشوا فيها و كان جدها عمر آغا الشريف من كبار اعيان اسوان و كان رجل دين و فضل و يروى ان فى ايامه انتشر خبر احد قطاع الطرق بجانب ضياعه فقالوا له الناس ايحدث هذا و تلك الاراضى لك ,, فما مر ايام حتى حكم على احد اولاده ان يأتى له بقطاع الطريق فجأ بهم فى اقل من اسبوع لكن خلال معركته معهم طعن و مات بعدها بايام . اما عن ابو امه فهو كان محمد أغا الشريف و كان رجل على خلق ايضا و يحكى عنه انه جاء الى احد بناته عريس فلما علم انه لا يقيم الصلاه رفضه و مثلهم كانت ام العقاد امرأه تقية
    شريفة النسب و الاصل ذات خلق من بيت علم لا تترك فرض او نافلة و كانت شقراء قوية البنية دائمة الصمت صارمة الملامح والاقوال فورث عنها عباس صمته و انطوائه وصرامته و من النوادر التى تتعلق بامه انه عندما كان العقاد صحفى و كان من انصار سعد باشا زغلول و الثورة اشاع السياسين الموالين للقصر ان العقاد يترك زوجته تتسكع فى الشوارع و من العجب انه لم يكن متزوج فبطلت اشاعتهم فاشاعوا بعدها ان ام العقاد امرأة سودانية سوداء , لكن عباس العقاد لم يرد على هذا و كان جالس ذات مرة مع سعد باشا فى احدى زيارات الباشا للصعيد فإذا دخل خال العقاد عليهم فإذا به رجل ابيض اشقر و بعدما خرج, قال سعد باشا للعقاد اهذا خالك ؟؟ لقد كنت صدقت ان امك سودانية سوداء فعلا .. فقال له عباس ان امى سورية شقرأ لكنى لن ابرأ نفسى عن تلك الاشاعة و ان امى ليست سودانية فليس فى ان تكون سودانية او سوداء اى تهمة او عيب حتى اتبرأ من ذلك فيوجد كثير من السودانيات يستحقن فخر ابنائهن .

      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة يناير 17, 2020 11:53 pm